العلاقة الوهمية بين الويب الجزائري والبنى التحتية

Sans titre

إن تطرقنا للحديث عن الويب الجزائري فالأمر أشبه بالحديث عن تطوير البنى التحتية -الغير موجودة طبعا – في وطننا، ستسألني ما العلاقة بين الاثنين ثم ماهذا العنوان الغريب الذي اخترته للتدوينة سأجيب العلاقة هي التوهم بأن كلا الأمرين موجود في واقعنا.

حاولت كتابة تدوينة محترمة لكن في كل مرة تكون التدوينة “تبهديلة” خصوصا وإن حاولت عقد مقارنة مع المحتوى الأجنبي مثلا ..أكتب في غوغل عن أي موضوع في أي مجال وستندهش من حجم المعلومات التي ستجدها..في حالتنا نحن ستجد كلمات قليلة وموضوعا أو اثنين يتكرران.

لنعد إلى موضوعنا، اذا تحدثنا عن الجهات الغير الرسمية في  الويب الجزائري ، سنجد محاولات خجولة في التدوين مثلا (المدونات النشطة تعد على أصابع اليد) ، منتديات بمحتوى متوسط و صفحات فايسبوك في أغلبها تافهة ..وحسابات محدودة في اليوتيوب ممن يحاولون تقديم أفكارهم بطريقة كوميدية .

الجهات الرسمية هي الطامة الكبرى : فأن تجد مواقع رسمية لا تعمل وفي أفضل الأحوال غير محدثة ومتخلفة تقنيا فهذه فعلا مشكلة .

لذا لنأمل أن يتحسن الويب الجزائري طبعا وأول خطوة في سبيل ذلك هو تحسين الخدمات النتية وحتى ذلك الوقت رانا نديروا ف الزيت على قولة عبدالله

Advertisements