الكمان الأحمر

هذا الفيلم يستحق 50 على10

A perfect red-colored violin inspires passion, making its way through three centuries over several owners and countries, eventually ending up at an auction where it may find a new owner.

الانتقال اللذيذ في اللغات بين الايطالية الألمانية ، الفرنسية ، الانجليزية والصينية.
تخيل كمانا يلامس أكتافا مختلفة، وقوسا تتعاقب على مداعبته أنامل غير متشابهة لأشخاص أعراقهم ، ألسنتهم ، حيواتهم، مدنهم وعصورهم غير متماثلة.
كمان صنعه شخص مهوووس بالكمال وأضفى عليه اللمسات الأخيرة من دم زوجته، حبيبته الميتة والطلاء كان من فرشاة صنعت من شعرها.
كمان عزف على الوتر الحساس لموهوبين كثيرين ليستقر أخيرا عند شخص بغيض لا يعي قيمة الأشياء ولا قيمته طبعا.
كمان حمل معه لعنة المرأة الميتة عبر قرون طويلة وقارات مختلفة.
يؤلمني أن أرى أن الكمان لم يقع بيد عربي أو افريقي ، هل ذلك تلميح بأننا لا نقدر الموسيقى لا نقدر الجمال والفن.

لكن يكفي أن الفيلم احتضن سامويل ل جاكسون
يا الهي هذا الفيلم جعلني أعيش حالة من الخدر اللذيذ وأتذكر حلمي العاجز.

وسآمل يوما بأن أذهب يوما إلى كريمونا وأشتري كمانا جميلا و أن أعزف مقطوعة النحلة الطنانة .

كتبت في 16-01-2012

Advertisements

One thought on “الكمان الأحمر

التعليقات مغلقة.