من أجل الجزائر أبادر

بما أن اليوم يوم التدوين الجزائري وجب علي أن أبادر من أجل جزائري الحبيبة ، الجزائر التي حتى وإن جارت علي عزيزة. الجزائر التي آمل أن أراها في الريادة في جميع المجالات

حسنا القصة أني  رأيت  منذ أشهر لوحة معلقة كتب عليها : جمعية أمل اليتيم ، في صميمي فرحت جدا رغم أني لم أكن أتوقع أن أجد جمعيات خيرية في الجوار . بعد مدة ألحت علي فكرة زيارة هذه الجمعية والتطوع إن قبلوني وكانت زيارتي لمقرها يوم الثلاثاء الفائت استعلمت و عرفت القليل عنها وعن نشاطاتها ، الجمعية حديثة العهد ولا زالت تخطو خطوات صغيرة ، لازالت بحاجة للمتبرعين لدعم اليتامى . عدت يوم السبت حاملة بعض أوراقي الرسمية  لأصبح متطوعة رسمية و سأبدأ العمل يوم السبت إن شاء الله و رغم أن مساهمتي ستكون بسيطة وستقتصر على تقديم بعض من وقتي ومجهودي إلا أني سعيدة جدا و متتفائلة.

آمل أن أرى قريبا في الجزائر جمعيات خيرية كثيرة ، جمعيات لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة ،جمعيات للتكفل بمرضى السرطان وأخرى للمرضى المصابين بالسيدا ، جمعيات لحماية البيئة والحفاظ عليها

Advertisements

8 thoughts on “من أجل الجزائر أبادر

  1. سبحان الله، نتعلم من كل شخص، ومن كل مقال، ومن كل مدونة، رغم تدوينتك المتأخرة إلا أنني أحسست بفرحة عارمة لأنني وجدت أن التأخر سببه القيام بالفعل والمبادرة قبل القول… شكرا جزيلا لك
    هكذا يكون للمبادرة معنى

    • لم ادرك باني تاخرت اعتقدت اننا لازلنا ب 15 حين نشرتها ههههه
      وكما فلت لي لا يهم اليوم بل المهم هو المبادرة
      بل شكرا لك لانك شجعتني على الكتابة بايجابية 🙂

  2. أعظم ما نقدمه للوطن,
    هو خدمة تعليه عند الله …
    الوطن هو فرد وفرد وفرد,,
    ونعم الفرد أنت و وطنك يستحق مثلك الكثيرين =)
    وفقتِ ..

التعليقات مغلقة.