أريد أن أنام ملء جفوني

بدأت الفترة التدريبية مع بداية ديسمبر واليوم أول أيام العطلة الشتوية . كنت قد وعدت بالتدوين اليومي لهذا الشهر الجميل لكن لم أستطع خصوصا وقد أصبت بنزلة برد هذا الأسبوع ، أعود من الدوام مرهقة جدا أتصفح  النت  على عجل وبعد أن أطلع على البريد الالكتروني أغلق الجهاز ، أحيانا أتناول وجبة العشاء وأحيانا أتنازل عنه لأسقط شبه مغشية ثم أستيقظ في الثالثة أو الرابعة وأتذكر أن الوقت لم يسعفني لقراءة شيء من الكتاب الجميل الذي أصحبه هذه الأيام : البئر الأولى لجبرا السيرة الذانية التي جعلت تنبش  في ذاكرتي الهزيلة ، يا الهي ما أحلى هذا الكتاب وأجدني أغلقه مضطرة لأكمل  نومي.

قمت بوضع ثلاث تدوينات للتكفير وأريد الآآآآآآن أن أنام  بعمق دون أن أحس بأن  هناك عملا معلقا ينتظرني لأنجزه. مساؤكم أحلى من نوم الصباح وسهر الليل :177:

 

Advertisements

4 thoughts on “أريد أن أنام ملء جفوني

  1. أعرف هذا الشعور عندما ترجعين إلى المنزل وجسدك يكون مرهقا وتحاولى الأمساك
    بالكتاب بجانب سريرك الذي كان ينتظرك طوال اليوم لتمسكيه عندها وفي لحظه تعب تديرين ظهرك له .

التعليقات مغلقة.