تبا لقاتلي الأحلام

أحاول جاهدة أن أعيش وفق مبادئي وما أراه صحيحا وأبقي على تفاؤلي حتى في أحلك الظروف. لكن النفس البشرية أمارة بالسوء ، وحين تتظافر الظروف السيئة وشرور البشر لا أدري كيف السبيل للاتزان : يريدونك بيدقا في رقعة لعبهم يمشي حسب هواهم ، مجرد رقم  آخر يستعملونه لكن ليس ضمن حساباتهم بتاتا… تحترق أحلامك وأمالك على مرأى منك وتحاول عبثا أن تنفخ في محاولة لتفادي النيران …..

 اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس , يا أرحم الراحمين … أنت رب المستضعفين، وأنت ربي.. إلى من تكلني، إلى بعيد يتجهمني أم إلى عدو ملكته أمري . إن لم يكن بك غضب عليَّ فلا أبالي، غير أنّ عافيتك هي أوسع لي.. أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصــلح عـليه أمـر الـدنيا والآخـرة أن يحل علي غضبك ، أوأن ينزل بي سخطك، لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك .


Advertisements