La boite à livres

بما أن ديسمبر شهر الأحلام سأتحدث عن شيء منها، لطالما حلمت بأن أمتلك مكتبة صغيرة من شدة حبي للكتب الذي يزداد يوما بعد يوم . هذا العام سكنتني هذه الأمنية أصبحت أفكر جديا بالسعي لتحقيق هذا الحلم ، حتى أني وضعت مخططات في رأسي عن كل شيء :  موقع المكتبة وهو مكتبة قديمة أغلقت منذ زمن تدعى مكتبة الجاحظ تحتل مكانا رهيبا ، وسط المدينة بجانب المسرح الجهوي . فكرت في اسم لها : يافا اسم مدينة بحرية فلسطينة ويعني الجميلة ، تخيلت كيف سأرتبها كيف سأزينها حتى كيف أديرها كيف سأعمرها بالكتب الجميلة التي تمنيت لو أني أجدها في مكتباتنا الهزيلة كيف سأحاول جعلها ناجحة دون جشع ودون ان أجعلها تفلس . حسنا أعترف  أنني لا أمتلك موارد مادية لاطلاق المشروع لكن كما أخبرت أمي قبل أيام سأحقق ذلك حتى لو كان آخر شيء أفعله في حياتي .. أمي التي قابلت كلامي بابتسامة لأنها تعرف مدى جنوني الصادق .

Advertisements

4 thoughts on “La boite à livres

  1. تصدقين يا صديقتي، أني كدت أبكي وأنا اقرأك، وأتخيل الدروب إلى وسط المدينة والمسرح والمكتبة القديمة، وأنت تهرعين إلى الباب وتقفين خلف الزجاج في الصباح وابتسامة كبيرة على وجهك تحيين المارة وفي قلبك رسالة عظيمة كأنها شكر كبير وامتنان بأن الله يحقق الأماني ويحفظ لنا خُضرة قلوبنا أمداً بعيداً..
    سيتحقق هذا الحلم صدقيني، أختي التي افتتحت مكتبتها الأولى وهي الأولى في المنطقة التي توفر كتب الأطفال بالعربية في مكان واحد، هي خريجة صيدلة، وأم لابناء جميلين، ولكن مع كل اختلاف مناحي وخطوط الحياة مازال حب العربية والقراءة في قلبها حياً حتى أشعلت شرارة لتحقق الحلم بخطوات صغيرة جداً وحصل.. ولله الحمد ..
    وأنا أشعر بأن شهر ديسمبر شهر مجنون به الكثير من أماني ورغبات كبيرة ستتحقق، وفي داخلي انفجارات ملونة سعيدة تهمس لي بوصول أمور جميلة ستتحقق لي، فلنكون كلنا مؤمنين مشجعين لبعض حتى نصل ونستمر ..
    عسى ربي يسعدك ويحقق أمنيتك ويسعد والدتك بك ياربي.. وتأكدي بأني سآخذ أول طائرة للجزائر لحضور افتتاح مكتبتك بإذن الله .. (حضن الكتروني)

    • والله اني تخيلت نفسي في المشهد اللي انت كاتبتيه 🙂
      كلامك وقعه علي ايجابي جدا كدفعة تشجيع، كبارقة أمل كابتسامة تلوح في جو ضبابي
      أختك يا ماشاء الله عليها كل التوفيق لها ولك أيضا ، أعجبت بها من كلامك عنها
      يا رب يحقق أمانينا المؤجلة ، أما حضورك يوم الافتتاح سأعتبره وعدا 🙂
      كوني بخير

  2. تمنيت انا ذلك ايضا، لست بقارئ كتب، لكن فكرة توفير مكان حميم و صغير لبيع الكتب فكرة لطيفة، لكن الاجمل ليس فقط بيع الكتب، بل يكون مكان لتجمع محبين القراءة لتوفير جو مناسب و رائع لهم للقراءة .
    اتمنى ان توفقي في تحقيق احلامك 🙂 .

    • مكان لمحبي القراءة كمان فكرة حلوة بالمناسبة في زي كذا بالسعودية: أندلسية وبوكتشينو صح ؟
      يا رب وفقنا في أحلامنا ، يا رب وفقنا فيما ترضى

التعليقات مغلقة.