الأشعة السينية

تستخدم أشعة إكس في العديد من المجالات، أشهرها  مجال الطب حيث يتم تصوير العظام والجهاز التنفسي والأجهزة الأخرى وإظهار الكسور والأورام والأجسام الصلبة. أيضا تستخدم الأشعة السينية في كشف الاسلحة والمواد الصلبة في بوابات المطارات والأماكن المهمة.

وقد اكتشفها الفيزيائي الأماني ويلهم روتغن بالصدفة أثناء تجاربه سنة 1895 وسماها أشعة X بسبب جهل طبيعتها أنذاك. أول صورة اشعاعية كانت ليد زوجته آنا برثا

لن أتحدث عنها بشكل فيزيائي ولأني أصلا أجد صعوبة في ترجمة المفاهيم وتبسيطها ، لكن هذا لا يمنع من الحديث عنها بشكل عام ،عن استعمالها في الطب ولتصحيح المفاهيم المغلوطة بشأنها ، فكثير من المرضى يعتقد أن التصوير الاشعاعي نوع من العلاج ويصر عليه مع أن حالته لا تحتاج لذلك ، صحيح أن الأشعة السينية تستخدم في علاج السرطان والأورام الخبيثة وهو ما يسمى بالعلاج الاشعاعي لكن هذه ليست الحالة المرضى الذي أعنيهم الذين يعانون ألاما مختلفة أو آثار سقوط ، التصوير الاشعاعي يساعد الطبيب في تشخيصه للمرض وتحديد الكسور ان وجدت

يقرر الطبيب ان كانت حالة المريض تستحق تصويرا ، يدخل المريض لقاعة الأشعة يقوم الفني بشرح العملية باختصار، يعرض المنطقة المراد تصويرها لمصدر الأشعة ، تخترق الأشعة الجسم وتصل الى الفيلم الذي يعمل تقريبا كفيلم التصوير الفوتغرافي الا أنه حساس  للأشعة السينية وتظهر الصورة على الكليشي بعد تظهيرها أو طباعتها حاليا مع تطور التقنية. في الكليشي تظهر العظام، التكوينات الغير طبيعية  والمواد المعدنية بلون أبيض ، الشحوم والأنسجة تظهر بلون رمادي ويظهر الهواء بلون أسود ، نستطيع بالاستعانة بمواد طبية للحصول على تصوير لمناطق لا تظهر  في التصوير العادي كالمعدة والمعاء والكلى

         

 

الأشعة السينية أشعة كهروطيسية وتتمع بطاقة عالية قد تتسبب بضرر للأنسجة الحية بعد التعرض المتكرر لها ( وهذا مبدأ عمل العلاج الاشعاعي أي تعريض الأورام  للأشعة مرارا وتكرارا ليتم القضاء عليها ) ، المريض  قد يخضع في حياته لها مرة أو بضع مرات أثناء التصوير لكن فني الأشعة يتعرض لها يوميا ما يستلزم أن يأخذ احتياطاته ويضع وسائل حماية ، التعرض المتكرر لها قد يتسبب في العقم ، سرطان الدم والجلد.

أتمنى أن أكون وفقت في توضيح أفكاري – طبعا استعنت بالعم غوغل –  وأنكم أخذتم فائدة على الأقل من هذه التدوينة

 

 

Advertisements

2 thoughts on “الأشعة السينية

  1. معلومات جميلة، ضحكت في بعضها (حين يعتقد أحد أنها علاج) .. أعتقد جدتي كانت ستقول نفس الشيء لو طلب منها عمل أشعة،
    الحمدلله لا أتذكر أخر مرة قمت فيها بأشعة، فعظامي ولله الحمد قوية، ولكن لربما منذ عام قمت بأشعة لأسناني.
    ولكن تأتيني دائماً تلك الرجفة عندما أدخل والدتي لغرفة الأشعة أو أحد ما، أخاف من أن أكون بالقرب فنحن دائماً نسمع عن مضارها وأعتقد أصبنا برهاب أحاول تدريجياً تجاهله خاصة أننا لا نتعرض للأشعة بشكل كبير أو دائم.

    سعدت بهذه التدوينة العلمية ..

    • تعرض الانسان مرات قليلة للأشعة لن يضره بل سيساعد حتما على تشخيص حالته
      نسيت أن أتحدث عن الضرر الذي قد تحدثه الأشعة للجنين اذا تعرضت له المرأة الحامل ، يا الهي لا أنسى كم من موقف محرج تعرضت له حين أسأل المريضة : سيدتي هل أنت متزوجة هل أنت حامل ؟ في كثير من الأحيان يظن أني أتطفل عليهن وأرى علامات تعجب كبيرة ترتسم على وجوههن 🙂

      سعيدة أنا بهذه الطلة الحلوة 🙂

التعليقات مغلقة.