السنافر

هل تتذكرون تلك المخلوقات الصغيرة … زرقاء تسكن الغابة و تحب الخير … مخلوقات خيالية ويحتفل بها الناس في  يومها العالمي  يوم 25 يونيو – اليوم الذي ولد فيه الرسام البلجيكي Pierre Culliford – الذي اخترع هذه الأشياءات الجميلة، أجل انها السنافر شخصيات الكارتون الشهير .

شاهدت قبل قليل الفيلم ثلاثي الأبعاد ، أتعجب من الأمريكان وابداعهم كيف يأخذون قصة كلاسيكية ويحولونها الى قصة عصرية وفق طابع أمريكي … الفيلم يحكي مغامرة ست سنافر الى عالم البشر نيويورك تحديدا أو كما يسميها الأمريكان التفاحة الكبيرة ، استمتعت جدا بالفيلم الذي قررت مشاهدته قبل قليل بدل تجهيز نفسي وحضور حفلة زفاف أو حتى التحضير لامتحاني للغد. على فكرة بابا سنفور يذكرني بأحدهم 🙂

There is a place. A place that knows no sadness, where even feeling blue is a happy thing. A place inhabited by little blue beings three apples high. It lies deep within an enchanted forest, hidden away beyond the medieval village. Most people believe this place is made up, only to be found in books or children’s imagination.

Advertisements

2 thoughts on “السنافر

  1. حدثني اخي عنه ، ومتحمسة جداً لمشاعدته متى ما سنح لي الوقت قريباً

التعليقات مغلقة.