صندوق بريد للسيدة راء

وأخيرا  حصلت على صندوق بريد 🙂 ، في التدوينة السابقة تحدثت عن رغبتي في تلقي رسائل وبطاقات بريدية … الغالية فاطمة شجعتني على ذلك ووعدتها ببطاقة بريدية وبحثت في المكتبة ، صاحبة المكتبة استغربت سؤالي عن البطاقة البريدية وقالت أنها  لم تسمع بها منذ زمن طويل وأن لا أحد يستعملها فشكرتها مغادرة وأنا يملؤني الاحساس المعتاد بالغرابة احساسي بأني من كوكب آخر ، في مكتبة أخرى وجدت بطاقات رديئة لم تعجبني … من أين يمكن للمرء أن يحصل عليها يا ترى

على كل الصندوق الذي حصلت عليه بعد معاناة من البيروقراطية  – روحي ورواحي ومازال شوية – يحمل رقم 87 رقم أتفائل به كثيرا لأنه سنة ميلادي

Advertisements

14 thoughts on “صندوق بريد للسيدة راء

  1. استمتعت بهذه التدوينة ، وأكثر ما قد أثار سعادتي هو أننا قريباً جداً سنتبادل الرسائل والبطاقات … سعيدة لخوض هذه التجربة الجميلة معك .. في الانتظار بكل شوق ..

  2. في الجزائر للاسف الشديد كل شيء يشعرك انك غريبة مستعمل التقنية الحديثة غريب والراجع الى الاصالة غريب

  3. فكرتك عجبتني بزاااااااااااف يا رااااااء وش رايك لو كان نتبناو الفكرة و نشهروهااااااااا

  4. ان نطلق تدوينة مشتركة مع اقرب المدونين الينا على الاقل 5 نتفق بعدها على التبادل حتى يكبر المشروع

التعليقات مغلقة.