you’ve got mail*

أتذكر قبل سنوات حين كنت أتفرج على صور عمي  وجدت معها صندوقا مليء بالبطاقات البريدية  كانت تصله من أصدقاءه وقد سمح لي باختيار واحدة والاحتفاظ بها ، زمن الرسائل زمن جميل ، كان للتواصل فيه معنى ، وددت لو جربت هذا الشعور: شعور انتظار الرسالة بلهفة وشوق

اطلب من الناس أن يرسلوا لك بطاقات بريدية مصورة من بلدانهم ويكتبوا ما يرغبون به، عندما تصلك يمكنك تحويلها لصورة رقمية من خلال ماسح ضوئي وتنشر صور البطاقات في المدونة، حقيقة هذه فكرة تدور في ذهني منذ سنوات.

هذه فكرة الأخ عبد الله المهيري ، راقتني الفكرة كثيرا لأني أعشق البطاقات البريدية و الرسائل عموما ..

هذه الفكرة تدور بخلدي منذ أن شاهدت فيلم ماري وماكس  لكن لم أفكر بتطبيقها

الآن أفكر بفتح صندوق بريدي لأستقبل فيه الرسائل وان نجحت الفكرة سأنشيء مدونة عن ذلك . لكن قبل ذلك يجب أن أروج للفكرة وأنا أجهل كيف سأفعل ذلك

فهل ستبعثون لي بطاقات بريدية ورسائل 🙂

Advertisements

9 thoughts on “you’ve got mail*

  1. آآه كم أنا سعيدة بهذه التدوينة (جداً) هههه .. لن تصدقي أني أشاركك هذا الحلم منذ الصغر، ولليوم أملك حصيلة لا بأس بها من البطاقات والرسائل من مالطا واستراليا واليمن والبحرين، وأمريكا ومناطق أخرى! كنت صغيرة وعلى ما أعتقد جريئة واليوم أفكر ملياً بهذه الخطوة ولكن دام أنك اقترحتيها فأنا أول من يود ويتمنى أن يرسل لك بطاقة بريدية .. هههه أشعر بالحماس الشديد، أتمنى أن نقوم بذلك فوراً ونستمتع بالتجربة.
    منذ فترة سجلت في موقع جميل سيعجبك بالتأكيد وهو http://www.postcrossing.com/
    بعد أن تقومي بالتسجيل يُسمح لك في إرسال ٥ بطاقات بريدية، وعليك نشرها في الموقع والإبلاغ عنها إذا وصلتك. سجلت به وسأتحدث عن تجربتي لربما في مدونتي يوماً ما بالرغم من أني للآن لم أتراسل ولكني سأقوم بذلك بإذن الله.. ولكن الآن أتمنى أن نجرب التراسل البريدي بكل حماس ههه 🙂

    • أنا أكثر سعادة لانك شرفتني بالزيارة يا فاطمة .. جميل أننا نتشارك هذا الحلم المجنون ، على فكرة أول ما سأنشيء صندوق بريدي سأعطيك العنوان لتبعثي لي بطاقة <= خلاص صدقت حالها
      الموقع سجلت فيه منذ زمن وبعثت بطاقة لأحدهم وانتظرت أن أتلقى واحدة ولم يصلني شيء ، نسيته تماما ونسيت التفاصيل التي سجلت بها …
      هل شاهدت فيلم ماري وماكس ، ان لم تفعلي انصحك بذلك
      بالمناسبة كل عام وانتي بخير وانتي بصحة وعافية قعدت ساعة اقرا في تدوينك وعجزت الاقي كلمات أهنيك فيها

  2. كم أنا سعيدة، ههههه … منذ تقريباً شهرين فتحت لي صندوق بريد خاص على أمل التواصل.. وها قد أتت الفرصة، في انتظار بريدك. ولقد حملت الفلم سأختار يوماً قريباً لمشاهدته، وأعتقد أني سأحبه، أحببت البداية. وشكرآً يا عزيزتي على التهنئة (وقد كبرنا) ههههه ..

  3. اسف على التطفل لكنني ساشارك في الموقع الذي كتبته فاطمة واجرب التراسل مع الاصدقاء

    متعة هو التراسل التقليدي.

  4. اكتشفت ان الموقع هو من يملي عليك الاشخاص الذين تراسلهم اعجبتني الفكرة اسف رشااااا ههههه

التعليقات مغلقة.