عامين فقط..تأخير

يوم الأربعاء وصلني ظرف كبير ، استغربته ورحت أخمن محتواه . لم يخطر ببالي أن ملفي الذي قدمته منذ عامين قصد طلب عمل ومعه رفض بتاريخ حديث ، وخطأ بسيط ،أصبح اسمي عائشة… يؤسفني أنه في بلادي حتى ثقافة الرد على السؤال معدومة. مالذي سأفعله بأوراق حكومية مر عليها فقط عامين وتاريخ صلاحيتها عام واحد فقط. تغير الكثير خلال العامين تغيرت بعض أفكاري و تبدل نمط حياتي ، لم يغظني الـتأخير ولا الخطأ في اسمي ما أغاظني سبب الرفض لأني مشروع مهندس دولة وليس لي الحق في التقدم للعمل لما لم يقولوا ذلك منذ البداية ووفروا علي عناء استخراج ذاك الكم الهائل من الأوراق الحكومية.

فرنسا ،إنجلترا وكندا بلدان متطورة لا شك في ذلك لكنها لا تتوانى عن الرد حتى عن طريق البريد كنت سألت  الأولى عن معلومات علمية والثانية عن معلومات تقنية والثالثة عن معلومات شخصية وتلقيت بالبريد ردا عن الأجوبة التي أنتظر ، فتحية لأبناء العم سام .

Advertisements

2 thoughts on “عامين فقط..تأخير

التعليقات مغلقة.