ثلاث صور

كان القمر

كعهده – منذ ولدنا – باردا
الحزن في جبينه مرقرق …
روافدا …روافدا
قرب سياج قرية
خر حزينا
شاردا …
كان حبيبي
كعهده- منذ التقينا- ساهما
الغيم في عيونه
يزرع أفقا غائما…
و النار في شفاهه
تقول لي ملاحما…
و لم يزل في ليله يقرأ شعرا حالما
يسألني هديه …
و بيت شعر . ناعما !
كان أبي
كعهده ، محملا متاعبا
يطارد الرغيف أينما مضى…
لأجله … يصارع الثعالبا
و يصنع الأطفال …
و التراب…
و الكواكبا …
أخي الصغير اهترأت
ثيابه … فعاتبا
و أختي الكبرى اشترت جواربا !
و كل من في بيتنا يقدم المطالبا
ووالدي – كعهده –
يسترجع المناقبا
و يفتل الشواربا !
و يصنع الأطفال …
و التراب …
و الكواكبا !
Advertisements

2 thoughts on “ثلاث صور

التعليقات مغلقة.