Alice in wonderland

أليس تلك الفتاة الفضولية التي تتبع أرنبا أبيضا يرتدي ملابس ويحمل ساعة يراقبها ، تقع في حفرة و تجد نفسها في عالم العجائب حيث يكبر حجمها ويصغر و تلتقي قطا يضحك…لا داعي لأن أكمل القصة فالجميع يعرفها أليس كذلك؟  أليس في بلاد العجائب إحدى القصص التي كنت أعشقها في صغري لأسباب عديدة منها أنها  كانت البطلة الوحيدة التي تحتفظ باسمها في اللغتين  ، فقد كان يؤرقني اختلاف أسماء بطلات القصص الأخريات فلة blanche neige و ليلى chaperon rouge و سندريلا .cendrillon

ما الداعي لكل هذه المقدمة السخيفة  ، هو أنني لم أجد بم أبدأ حديثي عن الفيلم الأخير الذي شاهدته.. الفيلم يحمل اسم التدوينة من إخراج تيم بورتوون ، بطولة جوني ديب بدور صانع القبعات المجنون ، ميا واسكوسكا بدور أليس ، هيلينا بونام كارتر بدور الملكة الحمراء ، آن هاثواي بدور الملكة البيضاء …فيلم سحري جميل استمتعت به ، حين رأتني أختي أشاهده سألتني ألم تكبري بعد على مشاهدة هذه الأشياء..كلا كان هذا جوابي ، القصة مختلفة قليلا ، أليس منذ صغرها ترى نفس الحلم يتكرر ، ترى نفسها في عالم غريب به  كائنات أغرب : طائر الدودو، أرنب أبيض ، التوأمان تويدلدي وتويدلدوم ، فأر صغير، قط ضاحك ويرقة زرقاء… حين تبلغ 19سنة تقصد حفلة أقيمت على شرفها يتقدم فيها أحدهم لخطبتها فتطلب لحظة لتفكر و تذهب للحديقة حيث ترى أرنبا أبيضا يحمل ساعة وتتبعه لتبدأ مغامرتها  وتكتشف أن ما كانت تراه في أحلامها ليست سوى حقائق من ذاكرتها ..ترجع أليس  الأمور إلى نصابها في عالم العجائب  لتعود بعدها إلى عالمها الحقيقي  و ترفض عرض الخطبة ثم تبدأ مغامراتها الحقيقية.

Advertisements