عودة للدراسة

 

كان يوم الخميس آخر أيام الفترة التربصية بالمستشفى ومع يوم الأحد سأعود للدراسة وهمومها ، خصوصا وأنه لدي امتحان فيزياء طبية ،المشكل أنه مرت فترة على تلقي  الدروس وليس لدي وقت كاف للمراجعة وزد على ذلك أن هذه المادة لاأطيقها . على كل أبليت جيدا في الفصل الأول على عكس ما توقعت وآمل أن أبلي جيدا هذا الفصل خاصة وأنه أقصر من الأول

الأيام التي قضيتها في المستشفى كانت جميلة كل يوم أتعلم شيئا بل أشياءا جديدة والتطبيقي أفضل من النظري بكثير ، حسنا لا أخفيكم أن في  يومي كدت أبكي وأنا أرى معاناة أحد المرضى  لكن تعلمت فيما بعد السيطرة على مشاعري وعدم إظهارها  أيضا هالني ما رأيته تصرفات وأفعال البعض ( مرحبا بك في العالم الحقيقي ) لا داعي للتطرق اليها لأني لست بصدد انتقاد أحد . هناك شيء واحد لا أستطيع أن أخفيه..عقدتي اأو كرهي للأطباء ، لا أدري لما يتعاملون  مع غيرهم بفوقية شديدة وأنهم الوحيدون الذين تعلموا وعانوا خلال دراستهم  و خاصة حين يكلمون المرضى بكلمات طبية /علمية تفوق مستوى فهمهم فأغلبهم بسطاء ولا يفقهون ما يقولونه لهم

لكن الأجمل أني  رأيت مريضين يقرآن وهذا في مجتمعنا يعد إنجازا عظيما – أنا لا أبالغ -أحدهما كان يقرأ الأعمال الكاملة للمنفلوطي والآخر كان يقرأ الزهير لكويلو

هناك ملاحظة كنت أتلقاها كثيرا عن اختصاصي وسؤال  لم اخترته وهل تعرفين الخطر الذي ستعرضين نفسك له وأنا أردد قل لن يصيبنا إلا ماكتبه الله لنا رغم أني في أحاين كثيرة كان يعتريني خوف كبير بس الله الحافظ

هذه ليست سوى هلوسة كتبتها في وقت متأخر : )

Advertisements