عن السيدة راء

الفتاة ذات الأربع سنوات لا تزال نفس الفتاة ذات الأربع والعشرين الست وعشرين

مع أن هناك أمورا كثيرة قد تغيرت ولا أحد يمكنه إنكار ذلك.

رشيدة مع أنها مجنونة ، معروفة منذ صغرها بعنادها وإصرارها.

تحاول أن تلمس سقف أمنياتها وأحلامها وتأمل أن تعيش كفاية لتفعل ذلك.

فتاة عادية لسان حالها يقول:  لكن أنا بفقري لا أمتلك سوى أحلامي.

تعيش في عالمها مثل كمان في صندوقه الأسود*.

tumblr_ly3xx0JS671qdixumo1_500

إن كان لديك سؤال تفضل هنا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s